السبت، 27 نوفمبر، 2010

اجازه




منذ عده شهور اجتاحني احساس بأني مثل الشجره التي سقطت عنها اوراقها

يؤلمها برد الشتاء ويحرقها لهيب الصيف

وتيقنت

بأني اقف علي عتبات البرد

حاولت الهروب كثيرا من ذلك الشعور باالاحتماءوالاستظلال بما تكتبون ولكن اجدني احتمي من الرمضاء بالنار

فالكل يهرب من واقع مؤلم وجميعنا يصرخ ويهرب الي عالم يظنه الملاذ فيجد الجروح متسعه كاتساع جرح الوطن

وقررت ان اخذ اجازه من كل ما يضع الملح علي الجرح اغلقت التلفاز وتركت الجرائد وهجرت مدونتي

وانا الان اكمل رحله الهروب في الولايات المتحده بدعوه من ابنائي

ولا استطيع ان اخفي ذلك الشعور بالفرحه والامل حين وجدت سؤالكم عني

فشكر خاص وتقدير لكل من سأل عني