الأحد، 16 مايو 2010

نصره

انتهيت من مشاهده فيلم الطريق الى عتليت فى مدونه قلم رصاص واغمضت جفونى على ذلك المزيج المشتعل من نار المشاهد المؤلمه وملح الدموع
اراها تقتحم ذلك المشهد الدامى ملامحها واضحه
سنوات وسنوات مضت حتى نسيت ملامح تلك الشخوص التى صاحبتنى خلال تلك الفتره المكونه لبدايه ادراكى وتفاعلى لما يحدث حولنا
تأخذنى ملامحها الى الى ذلك الزمن المخزون فى فى خفايا القلب استزيد منه كلما اشتقت لزمن البراءه والايمان بالاشياء
تاتينى مفعمه بالفرح تكاد تطير تلقى بالسر فى سمعى ينتقل الى قلبى دون وسيط يرقص قلبى ويستعيد مشاهد انتصار الحب الرومانسى فى افلام فاتن حمامه وشاديه التى كنا نتابعها من نافذه مدرس الانجليزى المواجهه لسطح منزلنا ليله كل خميس
هو يعلم اننا ننتظر ذلك اليو م بشغف يعدل من وضع التليفزيون حتى يتيح لنا رؤيه واضحه يعتبر تلك الليله صدقه عن التليفزيون الوحيد فى الحى
ظل بيننا وبينه ذلك الاتفاق الصامت نحن نحترمه وهو يراعى انا عائله واحد مهما تباعدت الانساب ولنا حق عليه

اذكر عيناها المستديرتان المحاطه بتلك الهالات السوداء لم ارى مثل تلك العينان وهى تتابع احداث تلك الافلام لم نفهم سر تلك الدموع الثخينه نشاركها ونشارك بطله الفيلم بدموع مثل فيضان النيل ساعتها
ياتى الخميس المقدس ولا تظهر نتابع الفيلم وذهننا مشغول عليها
يأتى الصباح
تهمس لى ان السر لن يعود سر بعد الان وان الجميع سيعلمون غدا ان ابن عمتها سيقرأ فاتحتها غدا وان لغه العيون الصامته سيقرأها كل الناس
ستسمع اخيرا ما تاقت الى ان تسمعه لن تخجل بعد الان من مشاعرها
فى حفل بسيط فى حجره وفستان مستعار من صديقه لهالبست رجا ء شبكتها دائره صغيره حول اصبعها واخرى اكبر حول رسغها
اغلقت الدائره على سعاده احتلت كل ما يحيط بهم عندما اعلن تقديم موعد الزفاف لظروف استدعا ء جلال للجيش
تقل زيارتها استعدادا للعرس
مازالت ملامحها تتضح اكثر تحت لهيب الجفن المتقرح تتحدد الملامح اكثر ويشع ذلك الضوء من عيناها وهى تحكى عن وعد السعاده المقبل
وعن عهد اللقاء الابدى
اذكرها عندما تذهب عيناها الى عالم اخركانما تستحضر رؤى من عالم اسطورى فعندما لايستجيب الواقع الارضى لطموح حلمها تستكمل الحلم من رؤى واساطير
نعلم جميعا انها غير حقيقيه ولكنا نصدقها ونعيش الحلم معها ونسبح معها فى نهر الحلم المرتجى
الحلم لم يتجاوز الايام السبعه يرحل فى نهايتها جلال مع وعد بلقاء عند كل غروب عندما يستريح فى نهايه اليوم من الحرب ووعد بالنصره
تنتظره كل يوم فى موعد الغروب تقول انه ات
تنتظره بملابس العرس الملونه بالوان الفرح
كل يوم بثوب يحمل نفس الوان الايام السبعه التى هى عمرالسعاده
واثناء الانتظار تشعر بذلك النبض الاتى من اعماقها تحيط مكمن ذلك النبض بساعديها تحميه ستكون هديتها اليه عندما يأتيها بالنصر
ستقدم له نصره كما اسمتها قبل ان تتلقاها بين يديها
ياتى حصاد القمح فى موعده ولا ياتى
تكبر النبته داخل احشائها ولا يأتى
تأتى نصره ولا يأتى وتأتى النصره ولا يأتى
تعدله الحكايا حتى لايفوته شىء حين يأتى


اقابلها بعد عشرين عاما على محطه القطار تمسك بيدها جلال ابن نصره
تقول له وتشير له على اهى دى عارفه جدك وعارفه انه جاى وهيفرح لما يشوفك
هو مأسور عند اليهود وبكره لما تكبر هتحرره هو واللى زيه
وتمضى ومعها النظره التى تتجاوزنا الى عالم بعيد عن رؤانا عندما لاتجد فى الواقع ما تؤمن به
اسمعها تقول ما تقلقيش ياختى جلال مش فيهم
جلال جاى
الاسماء حقيقيه

هناك 30 تعليقًا:

عطش الصبار يقول...

اول تعليق
القصه دى اكتر حاجه بفكر فيها ومش ناسياها هى الحوار اللى دار بينى وبين صاحبتى دى على قد ما كانت الست بسيطه التعليم والنشئه والمستوى الاجتماعى لكن
ما خافتش على حفيدها ولا اتخدعت بمقوله الحرب بتموت شبابنا وان الحرب دى اخر الحروب الست كانت بتربى حفيدها ان هو اللى هيحرر جده وبلده ولو كانت قالت عكس كدا كان هيبقى حقها لانها فقدت الزوج والاب وعاشت على المعاش اللى الجيش صرفه لها
شوف احنا دلوقت غرقنا فى اتفاقيه ورا اتفاقيه وهما بيملوا لنا ايه
هيجففوا لنا النهر وهنستسلم وهتطلع الابواق تبرر
لكن هى بفطرتها كانت عارفه انهم اهل غدر قتلوا فى ولادنا النخوه خليتنا نتفرغ لقتل بعضنا ولعمل حدود وسدود بينا
الله يرحمه ويرحم كل شهدائنا اللى حالهم اكرم من حال شبابنا اللى الكبار ضحكوا عليهم وقالوا لهم الحياه مع الذل احلى من الموت 

Tears يقول...

أسلوبك جميل اوى

نحن فرطنا فى حقوق الشهداء و الاحياء ايضا

المحزن هو ما نفعل الان او ما نجبر على فعله فنحن مواطنون دولة تطلق اسم تل ابيب على احد شوارعها فى منطقة سالت بها دماء مصرية...نحن مواطنون دولةتاخذ من جيوبنا لدعم الغاز للعدو رغما عن انوفنا

تحياتي

Rosa يقول...

ياااه يا ماما
مافيش تعليق بجد مناسب

فارس عبدالفتاح يقول...

الاخت الفاضلة /


مش هخش في ديباجة طويلة ولا في افكار ولا في سياسات ولا في شيء من هذه الاشياء

لكن والله الذي لا اله الا هو عندما شهدت الفيلم اول مرة ، ما جعلني فعلا ابكي مع اني من الناس صعب البكاء لكني لمست اهانة اكثر من اهانة العدو لنا

عندما تكلم احد الجنود المحاربين وهو فلاح مصري من البحيرة كان في مادة الفيلم تكلم عن بعد هذا كل اعطيت لنا شهادة و18 جنية مكافاءة

هذا الشيء الذي ابكاني والله العظيم ابكاني لانه من يدفعون كل شيء لهذه الامة وهذا الوطن نتعامل معهم بهذا الاهانة وانكار ما قدموه لهذه الامة وهذا الوطن

ان هذا الجندي المحارب او ابائنا المحاربين عندما لا يجدون حتى التقدير والعرفان بما اعطوه لأمتهم ووطنهم لا يستطع انسان ان يصف المرارة والحزن والاسى والاسف لتلك المشاعر المتطلاطمة في قلوبهم


فل ينظر هذا النظام الى ما تفعله روسيا اليوم من تكريم كل المحاربين القداما وترى الواحد والواحدة منهم تضع اكثر من خمسين نيشان ومئات شهادات التقدير والرعاية الصحية والاجتماعية والمادية لهؤلاء الابطال

ونحن يالا .. الاسف


...................................


إن الشعوب العظيمة لا تعتبر الأبطال من شهدائها مجرد ذكرى، وإنما تعتبرهم معالم على طريق انتصاراتها، وشواهد حق على علو هممها، ودلائل صدق على عزمها الذى لا يلين، وكفاحها الذى لا يتوقف فى سبيل مثلها العليا.

إن شهداء أى أمة عظيمة هم القصص المجيدة على طريق نصرها؛ فالنضال هو تحمل التضحية، وتحمل التضحية هو ثمن الانتصار، ولا يقدر على دفع ضريبة الدم غير الذين يقدرون شرف الحياة.

إن تواريخ الشعوب العظيمة تكتبها دماء الشهداء؛ ومن هنا فإن شهداء أى شعب هم فى حقيقة الأمر حياته المتجددة دائماً، وآماله المتسعة باستمرار، وقضاياه الحقة والعادلة، هم فى الواقع رموز مضيئة لمبادئه الغالية ومصالحه المشروعة، هم حكاية تقدمه، هم دعائم أمنه، هم مسيرته الظافرة.


جمال عبدالناصر

1968م

Haytham Alsayes يقول...

السلام عليكم

علي فكرة مش كل السباب بتوع هيفاء ونانسي وتسقيط البنطلونات ولا ولا
في شباب عارف هو عاوز ايه من الحياة وبيتمني انه يشوف بلده منتصرة ومقولة ان الحرب اللي فاتت في 73 ان هي اخر الحروب دي مقولة تخديرية لا لازم نكون مستعدين الحرب اتيه لا محالة انا متأكد من كدة واتمني من الله ان اكون احد الجنود في الحرب دى حتي لو عندى 70 سنة امسك سلاح واحارب ان شاء الله بستني اليوم دة عشان طار كل شهيد واسير مذلول تحت ايدهم مفيش سلام مع الصهاينة واللي عمله السادات دة استسلام مش سلام واتبعته ذل ومهانة واستعباد لاعداء الداخل قبل الخارج كنت اكتفي بهدنة بعد حرب ازاى اعمل سلام مع اللي مغتصب ارضي

تحياتي

عطش الصبار يقول...

تيرز
شكرا على مجاملتك اللطيفه
طبعا مؤلم جدا اننا نسمى شارع بالاسم ده فى اى مكان فى مصر
على فكره المقصود بالكلام ده هو ترسيخ واعتيادمثل هذه الاسماء وخاصه فى ذهن الشباب
لما كان كل شرفاء مصر بتحتفل بالبطل سليمان خاطر لقيت واحد بيقول ليه يقتلهم دول بنى ادمين برضه هما عايزين يعيشوا زينا
قلت له هما مش هيسبوك تعيش
هيقتلوك بلاامراض والخلافات وبالحصار
هما لهم هدف انك لاتعيس حتى يحققوا حلمهم من النيل للفرات

عطش الصبار يقول...

عارف يا استاذ فارس
انا بحس بانفعالاتك لما بتكتب لان الحلال بيكون بين والحرام بين وبتلاقى ناس بتستخدم خبث الطويه فى الحوار
ويفضلوا يتكلموا عن السلام والخير مع اننا كل دقيقه بنشوف ان اعدئنا لانيتهم سلام ولا غيره
المؤلم والمهين ان البطل اللى بيحافظ على شرف البلدوأمانهامالوش حظ ولا تقدير
اناا عرف ان مقاتليناحزب الله بعداستشهادهم ولادهم بيكونوا مكرمين كل الامكانات مسخره لهم
لذلك يقدمون ارواحهم بكل الحب فى سبيل بلدهم وهم موقنون انهم سيكرمون بعد وفاتهم وسواء اختلفنا مع فكرهم
الااننا لانملك لهم الا كل التقدير
من يقدر شهسده ومن يقدر ابطاله جنودبواسل
وظباط اسوديحمون عرينهم هم اجدر بالاحترام انا علم ان شاء الله انه سيأتى يوما علينا نقدر فيه ابطالنا
حماهم الله ووقى شبابنا شر الوقوع فى براثن الجبن والعيش تحت مظله المهانه

عطش الصبار يقول...

انا متاكده يا هيثم انك من الشباب الذى تفخر بهم مصر وانا اعلم ان هناك مثلك كثير ممن هم مهمومون بقضايا الوطن
حفظك الله وامثالك لوطنك الحزين الذى ينتظر الفرح على ايديكم

أحمد الصعيدي يقول...

أصبحنا أرخص من طيور الغرب



والله المستعان
وحسبنا الله ونعم الوكيل




السلام عليكم

أحمد الصعيدي يقول...

أصبحنا أرخص من طيور الغرب



والله المستعان
وحسبنا الله ونعم الوكيل




السلام عليكم

Nivine Barraj Zayat يقول...

Il amal huwi l shi illi bi5allena 3aysheen, il amal b bokra ino a7la mn lyum w mn mberi7.mama 7abeet kteer taree2it sardik lal 2ossa, b lebanon ba3rif 7adan mitil nasra, huwi 2areeb baba ibno ken ma2soor b Israel w dal msh msada2 ino momkin ykun twafa 7atta ba3id ma jebo jisto w DNA 2asbat ino ibno ma rudi 7atta y3azi feeh.kteer hayda il 2ossa 2asarit fiyi zakaritni adeh ni7na sha3ib 3ena w nshala ALLA ra7 yunsorna 2areeban 3ala kil 7adan 3am yi2zeena.

Tarkieb يقول...

أسلوبك جميل اوووي .. والله حسيت بمرور الزمن في جملتين ..ده قمة الابداع ..تحياتي ليكي بجد

Sharm يقول...

لن تضيح حقوقهم

Ahmed يقول...

أمي ... طريقة سردك للقصة و الربط لأحدائها بالواقع في منتهى الروعة بس اسمحيلي اتكلم على بشكل اكتر على الموضوع نفسه:
انا بس احب اقول وافتخر اني واحد من جيل الشباب اللي هيثم بيحكي عليه وافتخر بجد بتربية امي ليا والزرع اللي زرعته جوانا وحصادناه احنا انا واخواتي, مع انه طلعنا في جيل المفروض انه عايش حلم السلام وانه السلام هو القوة والعدل والمستقبل و كل الكلام اللي بيحاولوا مروجوا السموم انه يحقننوا بيه, بس لأ اتربيت على انه في ثأر وفي حرب وفي اهلي ماتوا و بيموتوا كل يوم هناك ومش سهل افرط في اهلي , مفيش سلام بدون قوة تحميه ومفيش مستقبل مع حاضر ميت مذل, لا كسبنا السلام اللي قالوا عليه ولا كسبنا كرامتنا اللي كانت فينا, انا اشكر امي انها حَمِتني من غسيل المخ وقتل النخوة وتزييف الانتماء, وكبرت وانا لسه جوايا ثأري اللي هخده واللي مش قادر اخده بالحرب هخده بثباتي على موقفي اجتهادي في شغلي و تربية ولادي زي ما اتربيت يمكن جيلهم هو اللي يخاد بثأرنا

سمسم/سما يقول...

اعتذر عن التعليق خارج الموضوع
إعلان عن بدء دورة فوتوشوب للمبتدئين
- تعلن مدونة امتـــــــــــــــي عن بدء دورة فوتوشوب للمبتدئين
- ،فعلى الراغبين فالمشاركة متابعة الدروس على المدونة
- الهدف: تعلم اساسيات الفوتوشوب وصناعة التصاميم
- الفئة المستهدفة : المبتدئين فالبرنامج وخاصة الذين لم يسبق لهم التعامل مع البرنامج
- الدروس :
- - التعرف على شاشة البرنامج والادوات وكيفية استخدامها
- - استعمال الفلاتر والتحديد على الصور
- - التعامل مع الطبقات
- - الكتابة على الفوتوشوب
- - دمج الصور
-
- آلية عمل الدورة :
- - سيتم شرح كل درس بطريقة مبسطة وسهلة ويعقبها تعليق ومناقشة من قبل المشاركين
- - سيكون هناك تدريب للمشاركين كتطبيق عملي على الدرس الذي تم شرحه,ويتم ارسال التطبيقات عن طريق الايميل لنشرها فالمرة المقبلة

قيس بن الملووووح يقول...

السلم عليكم
اقتباثا من تعليقكم علي موضوعي الاعتذار بين الزوجين فقد اضفنا لينك اغنية معلهش النوبادي.

dr aly khamis يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الفاضلة / أم روزا
كم من شهيد حى و كم من جيفة تتنفس ..
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ( فيما معناه ):
لا يكونن أحدكم مثل الحمار يعمل صباحا و ينام مثل الجيفة بالمساء ... أو كما قال ..
كثيرون هم من أبناء المسلمين اليوم من أصبح مثل جيفة الحمار .. يعمل ليكسب و ينفق على شهواته ( سواء حلال أو حرام ) و ينام الليل أو يسهر على هيافة ليقوم مرة أخى فى ساقية لا يعى لم هو موجود فى هذه الدنيا و ما هى رسالته و ما هو دوره ...
يعيش أحدهم 70 كأنه لم يعيش ساعة ... لا نتاج له و لا فائدة و أخرون ربما لا يكمل عامه العشرين إلا و قد لقى الله شهيدا و يخلد شاهدا على بقاء الرجولة و النخوة و الجدية فى هذه الأمة ..
قصة حضرتك رائعة و أسلوبك جميل ما شاء الله
بارك الله فيك

فركشاوي ..ناوي يقول...

السلام عليكم ورحمه الله و بركاته
اردت ان القي السلام فقط الآن ...
تحياتي....

ذو النون المصري يقول...

لم اشاهد الفيلم للاسف لاني خارج الوطن و مشاغلي كثيره
لكن
الاسلوب في العرض جميل جدا و القفزات الزمنيه لم اشعر با رغم انها في الاساس تعتبر طويله
اول زياره
اسجل اعجابي بالمدونه
تحياتي

osama44 اسامه 44 يقول...

سكت اللسان نطق الحجر

بجد لن تضيع حقوق طالما وراءها مطالب

نسال الله ان يرزقنا النصره

اشكرك على سؤالك عليه باستمرار
دومتى بكل خير
اسعدك الله

كلام على بلاطة يقول...

تحياتى
=========
27 مايو, 2010
يا اهل السوء المسيئون جبتم منين كل هذا السوء؟؟
ولا هذا ادمان لما تتعاطوه اعصابكم تنشط وتروق!!!
كما يراه اخرون ان هذا حقهم او ما تبقى لهم من حقوق
فانتبهوا(ان البشرية اسرة واحدة والسوء عقوق)
ومن يفعله يتساوى بمن يباع ويشترى فى السوق
اما الانسان فمكرم بعقله وما له من فضل وشروق
فاشرق بالخير وامنحه للاخرين وانشره بالبوق
حتى يشفى المرضى به فالسوء مثله مثل الحروق

الازهرى يقول...

لم أكن موجودا فى تلك الأيام
ولكننى جلست مع الكثيرين وتحدثت عنها وحكوا لى عن مرارتها فى حلوقهم حتى أحسست بالمرارة فى قلبى عليهم

الهدنة والسلام أممور غير مستمرة ونحن وهم نعلم ذلك

بإذن الله أشارك أيضا فى مدونتى

حاول تفتكرنى يقول...

العبرة من القصة واضحة ، والاتفاقيات لا تحط من انفعالات ودوافع النخوة

لكل حادث حديث

ما عجنبي هو محاولة بناء الاننسان فينا من الداخل ، فهو مصدر كل عزيمة

تحياتي

فارس عبدالفتاح يقول...

الأم الفاضلة / عطش الصبار الموقرة



أتقدم إليكم بأسمى آيات الشكر والعرفان على نصيحة حضرتك الغالية .. فتقديري لحضرتكم وفيراً وعميق

ابنكم

فارس عبد الفتاح .. قومي عربي

فركشاوي ..ناوي يقول...

سيدتي ...
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اشكركم علي مجاملتكم الرقيقه و مشاركتكم معي في الفكره ...
وبلا مجامله وهذه هي الحقيقه ف ( عطش الصبار ) ممن أنتظر تعليقاتهم و اقرأ لهم لما اشعر به من عمق في الفكر و بعد النظر عن الأهواء في كتاباتهم و نعليقاتهم كما اشعر بالجديه لديكم في وقت الجميع يهرج فيه .
سيدتي سعدت بزيارتكم كما سعدت بمتابعتكم لي ...ادام الله علينا وعليكم نعمه .

م/ الحسيني لزومي يقول...

نحن الذين بدأنا الطريق الي عتليت يوم ان رضحنا لحكام يجلدوننا ليل نهار ونحن نسبح بحمدهم

كلام على بلاطة يقول...

قصة جميلة
تحياتى
========
حفل التاريخ باوغاد قلبوا المفاهيم وحولو ا الصح غلط/

فحاربوا الحلال وسفهوه وسوقوا الباطل وبلعوا الزلط/

وسقطوا كل ناجح ونجحوا كل فاشل وبالذات من سقط/

واشباههم سايروهم وخاصة من فهم اللعبه والرمز التقط/

وكونوا ممالك الكلمة العليا فيها للقتله …….والقتلة فقط/

فبمقدار سفكهم للدماء يكون قدرهم قد علا وقد ظبط /

ولا الومهم بقدر ما الوم اتباعهم عن خبث او عن عبط/

فبهم يسود الحسود الجهول المجرم الغبى اللللللبط /

سراج يقول...

أجد أمي أكثر ثقافة منا من يأخذها الحنين إلى أخوتي تعتب عليهم بدموع ساخنة: ألويش يوم رحتوا ومرجعتوا"
لكن لمن تشوف أحد ينعت بـ"مثقف" يهتف بأسم بطل التحرير القومي المبجل تدير وجهها نحو من دفنهم بطل التحرير القومي أحياءاً: والله ماأنصفتوني!
أحبها لأنها تعرف كيف توظف دموعها، على العكس منا.. تشتاق لكنها لا تيأس أبداً
جميل جداً أن تذكري تلك السيدة هنا وفاءاً لبعض حقها علينا
..............
سؤالك أدخل السرور إلى قلبي ، ممنونة جداً لهذا الخلق الراقي

مدونة الأمل يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

ان شاء الله تمام أردة ان أدعو كل أصدقاء مدونتكم المتواضعة لزيرة مدونتي و المشاركة في الموضوع الجديد الدي عرضته

في انتضار زيارتكم تقبلو مني فائق الاحترام و التقدير

سلام

Uouo Uo يقول...


thx

كشف تسربات المياة
غسيل خزانات
شركة نظافة عامة