الثلاثاء، 28 أبريل 2009

العين صابتنى ورب العرش نجانى


الحقيقة كل ماشوف الجملة دى بزعل قوى على الحسد. بالرغم من انه شيء مكروه، لكن بحس انه مش ورا كل الشرور الي فى مجتمعنا ،
وخصوصا لما بلاقيها مكتوبه على صندوق عربيه زباله متهالكه ومفتوحه من جميع الجوانب بتعيد توزيع حمولتها على الشوارع من جديد ... بيجرها حمار مريض وهزيل من كتر الهزال والحسد مش قادر يرفع ديله يبعد حتى الذباب المستخرج من معمل تفريخ الذباب اللى بيجره .
الغريب بقى فى الموضوع لما تلاقى ان الفكر ده مسيطر على كل المستويات حتى في بعض المستويات الراقية فكريا واجتماعيا ، ولما تناقشهم يقولوا ازاى؟؟؟؟؟؟؟ ده الحسد مذكور فى القرآن... طبعا هو مذكور فى القرآن بس مش لدرجة ان المجتمع بقى مقسوم نصفين نصف حاسد ونصف محسود والمحسود برضه حاسد .
لدرجة انك نلاحظ ان فيه بعض العائلات بعدت عن بعض ... وكل واحد خايف من الحسد، ومعدش فيه مشوره بينهم فى بعض المواضيع اللى كانت بتحصل للاسر زى الزواج والطلاق وشرا ء اراضى ومعظم الاشياء اللى كنا بناخد فيها حتى رأى الجيران وكبار السن . وكانت كلها بتنجح الحمد لله الا قليل عادي يعني .فاختفت من حياتنا المشاركه الحقيقيه فى الفرح وطبعا ده لعدم الفهم الصحيح للاايات القرانيه والاحاديث النبويه و الخوف من الحسد حتى من اقرب الناس لينا .
واصبح مافيش فرق فى الايمان بالحسد بين واحدة مربيه عشر كتاكيت تحت سريرها جلهم انفلونزا الطيور، وواحد عنده مزرعة استخسر يحصنها او اتاخر بلاش استخسر .. وراحت المزرعه باللى فيها يبقى اتحسد ولا يبقى ايه؟؟؟
ولا فرق بين واحد سايق عربيه زباله او نص نقل او تاكسى قديم من اللى مش هيترخص لهم ابدا ... وواحد سايق عربيه من اياهم وطاير بيها على الطريق مخالف كل قوانين السلامه ودخل فى جزيره فى وسط كوبرى وادمرت عربيته والعربيات الاخرى... يبقى اتحسد؟؟؟
طيب لما معظم الناس عندها السلاح العظيم ده ، ما نختار كده مجموعه منتقاه من اصحاب العيون المدوره والمقوره ونرسلهم على الحدود مع اسرائيل ... ولانبعتهم امريكا او اى دوله بترخم علينا ... هما يحاربونا باللاسلحه البيولوجيه ، واحنا نحاربهم بسحر العيون .
والله حرام .
لما كنت بناقش والدى الله يرحمه فى الموضوع ده ، كان يقولى رجعى كل حاجه الاول لاسبابها وبعدين قولى حسد . وتاكيد للكلام ده انا اعرف جار عنده بنوته رقيقه مؤدبه كل ماييجى لها عريس يستنى العريس شوية وبعدين يهرب .ويقولوا البنت محسوده . الحقيقه العرسان كويسين ماديا واجتماعيا واخلاقهم كويسه ، الموضوع شغلنى اكيد عندهم حق ، ده بقى حسد مافيش كلام ،عرفت بالصدفه ان ابو العروسه كل همه عشان يوفر يبحث دايما عن الارخص ، مع انه متيسر الحال وده عمله مع كل واحد ، فكله كان بيهرب .... فين بقى الحسد هنا . مسكين ايها الحسد كم من الاخطاء ترتكب باسمك

هناك 6 تعليقات:

Om HAGAR يقول...

و الله حضرتك معاكي حق بس في نماذج للأسف هي فعلاً بتحسد و أنا أعرف واحدة بالشكل دا و بدرجة فظيعة و تأثيرها قوي و فعال

بس أنا اتعودت دلوقتي معاها اني أسلم أمري لله و هو الستار و لو رايد يمنع عني أذاها هيمنعه و لو مش رايد هو ابتلاء و هيمر بس طبعاً أنا وصلت للكلام دا بعد ما زعلت كتير و تعبت كتير بسببها

لكن في العموم حضرتك معاكي حق لازم نرجع كل حاجة لأسبابها قبل ما ننسبها للحسد.

ام روزا يقول...

ام هاجر
انا معاك ان فيه فعلا النماذجالحاسده دى فى مجتمعنا وكلنا بنعانى منهم اللى اقصده ان موضوع الحسد بقى شماعه بنعلق عليها اخطائنا دون امل فى اصلاح هذه الاخطاء-------ولوسلمنا امرنا لله زى ماانت عملت واخذنا بالاسباب مش هتلاقى مجتمعنا بيتقدم للخلف زى ما بيحصل دلوقت تابعى رد فعل المجتمع هتلاقى الناس بتفضل ترد الاشياء الى غير اسبابها على ان تواجه نفسها باخطائها ودى بدايه انهيار اى مجتمع
ربنا يحفظك واسرتك من كل حاسد

Eric Matt يقول...

العبارة دي كل ما شوفتها في اي مكان على عربية ولا دكان ولا اي حاجة كنت بفطس من الضحك ... منين العين صابته ومنين نجا؟ وبعدين لو نجا من الحسد .. ازاي بقا لما تحصل حاجة يقول اتحسد؟ فيها تناقض ظريف ومضحك ... عموما انا اتفق معاكي انه نوع من الجهل لا علاقة له بطبقات المجتمع ... من ارقاها لادناها هو في النهاية جهل بديننا الحنيف الدين الوسط الذي حث على كتمان الأمور عن من لا شأن له بها حتى تتم وفي نفس الوقت حثنا على استشارة أولو الذكر (أصحاب الرأي والخبرة) في مختلف شئون حياتنا ..

إنه التعليم في رأيي الذي نقصانه هو سبب ما نحن فيه .. لو أن كلا منهم تحصن بأذكار الصباح والمساء وتوكل على الله حق توكله .. ما أصابه شر أبدا .. ولو كان فهو ابتلاء من الله عليه أن يصبر عليه ويتحمله وفي النهاية قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا سواء ما كتبه لنا كان سببه حسد أو غيره.

تحياتي

well يقول...

ام روزا ...لو رجعنا كل حاجة لاسبابها ..هنلاقى ان السبب هو الانسان...بس للاسف الانسان مابيعترفش انه هو مخطئ ..وبيحاول يدور على شماعة يعلق عليها اخطائه ..ومن ضمن الشماعات دى ..هى شماعة الحسد

hamada يقول...

جروب جريدة الصباح العربي بيت المدّونين العرب
http://www.facebook.com/group.php?gid=78080770039#/group.php?gid=78080770039

غير معرف يقول...

انا عن نفسى مع ايمانى بالحسد لا القى له بالا
لانى اثق تمام الثقة فى قضاء ربى مع انى اتخاذل بعض الاوقات عن الاذكار المعتادة التى وردت فى السنة والتى علمنا ايها سيد الخلق صلى الله عليه وسلم الا انى اؤمن ان ما اصابنى لم يكن ليخطئنى ...

عشان كده بكل بساطة عمرى ما فكرت ان الحسد ده هيعملى مشكله لانى تغلبت عليه بمعرفتى لقدره


تمبو
أبو يوسف